إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
موقف النخبة المثقفة الفرنسية من الثورة الجزائرية (1954/1962): فرانز فانون وجون بول سارتر أنموذجًا - العدد التاسع والثلاثين
إبراهيم الهلالي
النخبة فئة أو أقلية من الناس تتمتع بمواصفات طبيعية أو مكتسبة، يشكل مفهومها منطلقًا منهجيًا لكل فهم حصل في حركة التاريخ الإنساني وما يعتمد فيه من صيرورة وأحداث، الهدف من هذه الدراسة تبيان حقيقة العلاقة بين النخبة المثقفة الفرنسية والثورة التحريرية، الذين يؤمنون بفلسفتهم وحريتهم السياسية، مبادئ دافعوا عنها منذ الحرب العالمية الثانية حتى الثورة الجزائرية لتجسيدها في الواقع، نجد بعض المثقفين الذين شاركوا مشاركة فعلية في تحرير الجزائر، والبعض الآخر بالكتابة والمساندة المطلقة لشعب غير شعبهم، لذلك سأتطرق للأفكار الفلسفية لبعض المثقفين اليساريين تجاه القضية العادلة للشعب الجزائري، الذين اختلفت آراؤهم حول الثورة الجزائرية، على الرغم من همجية ووحشية الجيش الفرنسي. اعتمدت في هذه الدراسة على المنهج التاريخي، لدراسة فترة من فترات تاريخ الجزائر وتأريخها في الفترة الممتدة بين (1954-1962)، الغرض سرد ووصف الأرضية الممهدة لاندلاع الثورة الجزائرية، وكذلك المنهج المقارن والاستقرائي للمقارنة بين شخصيتين من الشخصيات المثقفة الفرنسية. انخراط "فانون"، ومن بعده "جون بول سارتر"، في خدمة الثورة الجزائرية بكل حرية ووعي وفاعلية جعلهما نموذجًا ثوريًا عمليًا متميزًا عن غالبية المثقفين والسياسيين الفرنسيين، وقد قادهما فهمهما الواعي لجوهر مشكلة الجزائر إلى إدانة خطاب الاستعمار بقلمهما، ثم تحول إلى الانخراط في صفوف الثورة ودعم المجاهدين، من خلال مشاركتهما الفعلية في الثورة التحريرية. رغم أن جرائم الاحتلال الفرنسي الثقافية كانت غاية في القسوة، إلا أنه من مجانبة الصواب القول بأن النخبة المثقفة الفرنسية لم تستطع فعل شيء أمام هذا الواقع المأساوي بل حاولت بكل الطرائق في سبيل الحفاظ على هوية ومقومات هذا الشعب المحتل.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
إبراهيم الهلالي، "موقف النخبة المثقفة الفرنسية من الثورة الجزائرية (1954/1962): فرانز فانون وجون بول سارتر أنموذجًا".- دورية كان التاريخية.- السنة الحادية عشرة- العدد التاسع والثلاثين؛ مارس 2018. ص109 – 114.
كلمات مفتاحية: المثقفون، الثورة الجزائرية، النخبة، المبادئ الإنسانية، الاستعمار الفرنسي
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0051259 DOI

يتصفح الموقع الآن (5) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (421)
الموضوعات المنشورة (746) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية