إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
الأمّة الحداثية الفرنسية من منظور ميشلِه (Jules Michelet) - العدد التاسع والثلاثين
ياسين زينون
تُشكِّل الأسرة بامتياز نواة أيّ تنظيم اجتماعي، وعَبْرَ رابطة الزواج بين الأقارب تغدو الأسرة عشيرة أو قبيلة، أمّا عندما تكون الروابط الجامعة بين أفراد المجتمع هي غير الانتماء الأسري فإننا ننتقل إلى وضع آخر أكثر تطوّرا تُمَثِّلُهُ المدن، فالتنظيم الاجتماعي الإنساني ما هو إلاّ تطوّر للقبيلة إلى المدينة ثم إلى الدّولة. أعطت الثورة الفرنسية للدّولة شخصية معنوية وصبغة قانونية مستقلة عن شخصيات الحُكَّامِ سواء كانوا ملوكًا أو أمراء أو رؤساء. واعتبرت الحُكَّامَ جهازا من أجهزة الحكم، يَتَبَدَّلُون ويتغيَّرون تَبَعًا للحاجات والظروف، أما الدّولة فباقية، لأنها ظاهرة اجتماعية أي وليدة للتعامل بين أفراد المجتمع. لقد اختلف مفكرو القرن التاسع عشر بشأن الدّولة، وإذا ما كان لها شخصية اعتبارية أما لا، فرأى Nietzsche Friedrich فريديريك نيتشِه (1844 – 1900) أن "الدّولة قد قامت في الأصل على أساس غير أخلاقي"، وجزم فـريدريك هيجـل (1831 - 1770) Friedrich Hegel "بأهمية الدّولة إلى حَدِّ التَّأليه". وخلصت الآراء آنذاك، إلى أن الدّولة هي "التعبير القانوني عن الدّولة والوطن، وأنّ أي اعتداء على الدّولة إنما هو اعتداء على الأمّة والوطن، مادام تأسيس الدّولة مستمد من إرادة جماعية". خلال ذات الفترة انتشرت الأفكار القومية الأوربية بصورة ألهبت المشاعر وأعطت قدسية وربّما ألوهية لفكرة "الوطن" و "الأمّة" و"القوم"، وذلك بفضل تنظيرات عدد من المفكرين الشوڨينيين، في طليعتهم جول ميشلِه Jules Michelet الذي تَمَثَّلَ دولة قومية أو أمَّة حداثية فرنسية، مرجعيتها الأساس مبادئ ومكتسبات الثورة الفرنسية، وهو ما سنقوم بتحليله في هذا المقال. وقد اتبعتُ في هذه الدِّراسة المنهج التاريخي معتمدًا على أهم المصادر والمراجع في الموضوع.

الاستشهاد المرجعي بالدراسة:
ياسين زينون، "الأمّة الحداثية الفرنسية من منظور ميشلِه".- دورية كان التاريخية.- السنة الحادية عشرة- العدد التاسع والثلاثين؛ مارس 2018. ص10 – 17.
كلمات مفتاحية: تاريخ فرنسا الحديث، البورجوازية، الثورة الفرنسية، المجتمع الفرنسي
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0051239 DOI

يتصفح الموقع الآن (3) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (434)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية