إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
التراث الثقافي المادي لمدينة مولاي إدريس زرهون أول مدينة إسلامية شمال إفريقيا - العدد التاسع والثلاثين
وفاء بوحدود
يعتبر موضوع التراث موضوعًا شائكًا في وقتنا الحاضر، ذلك أن ظاهرة العولمة أدت إلى طمس معالمه في كثير من الأحيان، ويبقى التراث هو الوسيلة الفعالة للكشف عن تاريخ الأمم السابقة، وبالتالي معرفة هوية الشعوب وأصل المعالم، كما أنه يساهم في خلق دينامية اقتصادية عبر النشاط السياحي في عدد من بقاع العالم. إن جهل أبناء الجيل الراهن لتراثهم يشكل خطرًا على هويتهم وثقافتهم المنفردة. كما أن التخلي عنه قد يكون سببًا في تشريد شعوب بأكملها تجعل منه مصدر رزق لقوت يومها. ويتجلى الهدف من خلال هذه الدراسة المتواضعة إبراز جانب من التراث الثقافي المادي لمدينة مولاي إدريس زرهون، التي تعتبر أول مدينة إسلامية شمال إفريقيا، والتي يجهلها أغلب الناس، وتتجاهلها أغلب الدراسات التي تنصب على أماكن أخرى من بقاع العالم. إن مدينة مولاي إدريس زرهون تعتبر نموذجًا متميزًا للتراث العربي الإسلامي على وجه الخصوص، إذ أن حضارتها المرتبطة بالدولتين الإدريسية والعلوية جعلتها تتميز بمعمارها الفريد الذي يشكل جزءا لا يتجزأ من الحياة الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية للمدينة. إضافة إلى هاتين الحقبتين، فالمدينة لها ارتباط أيضا بالحقبة الرومانية، كونها تتواجد قرب مدينة وليلي الرومانية، إلى درجة أن بعض المؤرخين أمثال مارمول، ابن الغازي والحسن الوزان، كانوا يجدون صعوبة في التفريق ما بين مولاي إدريس زرهون (التي لم تكن تحمل هذا الاسم في السابق) ووليلي. وتعتبر هذه المدينة عاصمة لمنطقة "زرهون" المتميزة هي الأخرى بتراثها الحضاري بدءا بالعصر الحجري ثم العهد الروماني إلى العهد الإسلامي، إذ أنها مشهورة بقبائلها الأمازيغية المستعربة(١) التي تركت طابعها التراثي في شتى أنحاء المنطقة.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
وفاء بوحدود، "التراث الثقافي المادي لمدينة مولاي إدريس زرهون: أول مدينة إسلامية شمال إفريقيا".- دورية كان التاريخية.- السنة الحادية عشرة- العدد التاسع والثلاثين؛ مارس 2018. ص73 – 80.
كلمات مفتاحية: مولاي إدريس زرهون، إدريس الأول، التراث الثقافي المادي، الضريح الإدريسي، مدينة وليلي
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0051255 DOI

يتصفح الموقع الآن (3) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (446)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية