إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
الكوارث الطبيعية وأثرها في سلوك وذهنيات الإنسان في المغرب والأندلس (ق6 - 8 هـ/ 12 - 14م) - العدد التاسع والثلاثين
هشام البقالي
من المتعارف عليه بين عموم الباحثين والدارسين في شتى العلوم "أن تقدم الثقافة العالمة وتطورها شديد الارتباط بالتطارح والتناظر، والجدل والنقاش الجاد، وأن النقد البناء هو ركيزة أساسية لكل تفكير علمي يطمح للتقدم والتجاوز". لكن المتتبع للمشهد الثقافي بالمغرب ليسترعيه خفوت روح السجال والنقاش بين عامة المثقفين، بل إن الساحة الثقافية تشهد انتكاسة للحس النقدي السجالي حسب البعض بعد أن ظل سائدًا خلال أواخر القرن الماضي. فالسمة الطاغية بين مثقفينا في الوقت الحالي، هي التساكن والتهادن بل يمكن إضافة اللامبالاة المقصودة تجاه إنتاج الغير. والحقيقة فإننا نؤيد ما ذهب إليه الدكتور محمد الشريف حينما اعتبر "أن ما نعثر عليه من أدبيات نقدية تكاد لا تتخطى نطاق المجاملات والتزلف العلمي، أو إنها أقرب إلى تسطيحات الثقافة الصحفية منها إلى النقد والسجال العلمي الموضوعي. بادئ ذي بدء تجدر الإشارة إلى أن موضوع الكتاب الذي نسعد اليوم بتقديم قراءة نقدية فيه، يتأطر زمنيًا في المرحلة الثالثة من مراحل تقدم البحث التاريخي في العصر الوسيط أي مرحلة ما بين سبعينيات القرن الماضي إلى وقتنا الراهن، وهي مرحلة تميزت بالانفتاح على علوم مساعدة للتاريخ كعلم الآثار والأنثروبولوجيا وعلم الاجتماع وغيرها من العلوم. بل والاستفادة من مناهج عدة علوم، كالمنهج الإشكالي، والمنهج المقارن ناهيك عن توظيف مفاهيم التحليل النفسي والسلوكي والمقاربة الأنثروبولوجية. ولعل استعمال كل هذه العلوم في حقل التاريخ لا شك وأنها ستجعل المشتغل بهذا العلم أن يقتحم مواضيع ظلت لفترة طويلة خارج اهتمام الباحتين والمؤرخين، ولعل موضوع الكتاب يأتي في طليعة هذه الموضوعات. فمن المتعارف عليه بين عموم الباحثين في علم التاريخ أن البحث في تاريخ المناخ وما يترتب عن تقلباته من كوارث طبيعية وأوبئة لا يزال يخطوا خطواته الأولى بالمغرب، في الوقت الذي قطع أشوطاً بعيدة في أوروبا حيث أصبحت نتائجه تقدم خدمات ثمينة للمؤرخين والباحثين. وللوقوف على قلة الاهتمام بقضايا المناخ والكوارث الطبيعية والأوبئة عبر مراحل تاريخ المغرب، تكفي مراجعة دليل الرسائل والأطاريح الجامعية.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
هشام البقالي، عرض كتاب: "الكوارث الطبيعية وأثرها في سلوك وذهنيات الإنسان في المغرب والأندلس (ق6 - 8 هـ/ 12 - 14م)".- دورية كان التاريخية.- السنة الحادية عشرة- العدد التاسع والثلاثين؛ مارس 2018. ص149 - 155.
كلمات مفتاحية: المجاعات، الكوارث المناخية، العصر الوسيط، الكوارث الطبيعية، المغرب والأندلس
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0051264 DOI

يتصفح الموقع الآن (3) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (424)
الموضوعات المنشورة (746) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية