إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
الوركاء: دراسة أثرية – تاريخية - العدد التاسع والثلاثين
إسماعيل شيخي شيخي أوسي
برز في بلاد الرافدين العديد من المدن التاريخية التي كان لها دور بارز في إثراء حضارة المشرق العربي القديم بالمنجزات التاريخية ومنها مدينة الوركاء الخالدة وهي إحدى مدن بلاد سومر في جنوب بلاد الرافدين وكانت أول من أنار شعلة المعرفة من خلال اختراع الكتابة على أرضها والتي عثر عليها في الطبقة الرابعة (ب)، وكانت كذلك أرض المقدسات والمعابد في المنطقة حسب العقيدة التي كانت سائدة، فقد أظهرت التنقيبات أنها كانت تتألف من تجمعين سكانيين، مزدوجين، هما: تجمع إأنا Eanna في الشرق، وتجمع كولابا Kullaba في الغرب. وعلى أرضها وجدت أبرز الفنون من عمارة وبناء ونحت وأدب وغيرها، حيث تم الكشف عن سور المدينة التي تعد من أقدم الاسوار في العالم، والذي بلغ طوله نحو 5,9 كم. كذلك ظهر نوع جديد من الأختام في الطبقة الخامسة من الوركاء هي الأختام الأسطوانية (Cylinder Seals). كما كانت الوركاء من أوائل المدن التي وجدت فيها الزراعة والصناعة ونظام الحكم وإقامة العلاقات السياسية مع جيرانها من دويلات المدن السومرية الأخرى. وكانت المدينة آنذاك والمنطقة عموما تسيطر عليها سلطة دينية، يمثلها كاهن المعبد الأكبر في المدينة، وكانت هذه السلطة مسؤولة عن كل نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية. وقد وجدت فيها العديد من المباني وأغلبها المعابد المتوضعة فوق بعضها بعضا، والتي تعود أصول الزقورة اليها، التي هي برج مدرج تعلوه حجرة الإله المعبود، وتُعَدّ الزقورة البناء المميز للحضارة الرافدية في العصور التاريخية. وقد بُنيت هذه المعابد بالآجر المفخور العادي والملون أثناء التنقيبات التي جرت خلال فترة طويلة ولكن ما يزال هناك المزيد مما تخبأه أرض هذه المدينة من أسرار نتيجة عدم استكمال التنقيبات الأثرية رغم كثرة البعثات التي عملت فيها.

الاستشهاد المرجعي بالدراسة:
إسماعيل شيخي أوسي، "الوركاء: دراسة أثرية – تاريخية".- دورية كان التاريخية.- السنة الحادية عشرة - العدد التاسع والثلاثين؛ مارس 2018. ص52 – 63.
كلمات مفتاحية: الملوك السومريون، سلالة الوركاء، العمارة الدينية، الحضارة المكتوبة، العمارة الدنيوية
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0051251 DOI

يتصفح الموقع الآن (4) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (446)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية