إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
العلاقات الجزائرية الإنجليزية (1661 – 1682) قراءة جديدة في العلاقة بين الطرفين - العدد السابع والثلاثون
بلقاسم قرباش
إن البحث في دور الجزائر في البحر المتوسط؛ لا يزال يرتكز في فهمه على فهم العلاقة بين فرنسا والجزائر، وهذا أمر غير منطقي باعتبار أن اكتمال فهم الدور الجزائري بالبحر المتوسط، يفرض علينا إدخال الانجليز في هذه المعادلة؛ فأفضل الكتابات المتعلقة بالبحر المتوسط خلال الفترة الحديثة تعود لباحثين إنجليز، ولعل أبرزها ذلك العمل الرائع والموسوم بـ "البحرية الملكية"، والذي حلل لنا فيه صاحبه التواجد الإنجليزي بالمتوسط من خلال خمس مجلدات ضخمة. وتضم العلاقة بين الطرفين كما هائلا من الوثائق؛ تتصدرها الوثائق الرسمية المتمثلة بالمعاهدات ومذكرات القناصل والمراسلات، إضافة إلى الوثائق غير الرسمية التي تتصدرها مذكرات الأسرى الإنجليز في المدينة. لقد شهدت العلاقات الجزائرية الإنجليزية تطورًا غير مسبوق خلال القرن السابع، ففي الفترة الممتدة بين سنتي (1620-1700) شهد الطرفان توقيع حوالي (13) معاهدة، تمحورت أغلبها حول سلامة وأمن التجارة البريطانية. إن دراسة موضوع العلاقة بين الجانبين في العصر الحديث، لا يزال بكرًا في أبحاثنا الجزائرية، حيث نرى أن أغلب الباحثين يتوجهون في الأغلب لدراسة العلاقات الجزائرية الفرنسية والاسبانية والعثمانية، رغم أن فهم تاريخ الجزائر لن يتم إلا بفهم تاريخ العلاقة الانجليزية الجزائرية؛ كطرف مهم في قوى البحر المتوسط خلال الفترة الحديثة. تبدأ فترة دراستنا بسنة 1661 وهي نفسها السنة التي احتل فيها الانجليز طنجة، وتنتهي بسنة 1682 وهي سنة عقد الإنجليز معاهدة مع الجزائر. إن استيلاء الانجليز على طنجة، كرس الهيمنة الانجليزية في البحر المتوسط، وساعد في تطوير العلاقة الانجليزية الجزائرية، من شقها السلمي، إلى استخدام القوة والعنف لإيقاف التهديد الجزائري للمصالح الانجليزية في المتوسط.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
بلقاسم قرباش، "العلاقات الجزائرية الإنجليزية (1661 – 1682) قراءة جديدة في العلاقة بين الطرفين".- دورية كان التاريخية.- السنة العاشرة- العدد السابع والثلاثون؛ سبتمبر 2017. ص32 – 38.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمات مفتاحية: البحر المتوسط، طنجة، إنجلترا، السياسة الإنجليزية، العلاقات الدولية
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0045084 DOI

يتصفح الموقع الآن (1) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (446)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية