إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
الأمير عبد القادر ومشروع الدولة الوطنية: قراءة حضارية - العدد السادس والثلاثون
عبد الرحمان كريب
في إعادة بنائه للدولة الوطنية الجزائرية يستلهم الأمير عبد القادر الجزائري معالم تجربة الدولة الإسلامية الأولى في أسسها ومبادئها. ورغم التباين في الظروف والإكراهات المحلية والإقليمية، فإن الرؤية الحضارية لآليات البناء والمنهج تتيح لنا النظر إلى المشروع الأميري من زاوية أشمل وأعمق ترقى به إلى مصاف الحركات التغييرية على خط الدولة في طريق النهضة الحضارية الإسلامية. وهو بذلك حاول بكل قواه أن يقحم الشعب الجزائري في دورة جديدة من أدوار الحضارة ويهيئ له شروط الدخول إلى حلبة التاريخ. تتجاوز هذه المقالة الأسلوب السردي لحياة الأمير وشخصيته لتقدم قراءة حضارية -أي من ناحية السنن والقوانين التي تحكم اطراد الحضارات-ورصدًا عميقًا لحركة البناء التي شرع فيها ووضع لها إطارها العام وحدد تقاسيمها ولبناتها وفق تصور شامل وخلفية أيديولوجية إسلامية. وتؤكد أن معاني الدولة الوطنية موجودة بالقوة وبالفعل في حركة الأمير وفكرة، وتشير إلى التهافت المفاهيمي حول الوطنية التي لم تتبلور كمذهب سياسي إلا في أواخر القرن التاسع عشر، ولذلك تجزم أن الدراسة الموضوعية لمقاومة الأمير لا تهتدي إلى نتائج ذات قيمة علمية إلا إذا راعت لغة العصر وروحه. وبعد هذا المدخل المنهجي تنتقل المقالة إلى تحديد موقفه من الخلافة الإسلامية القائمة، ثم تبين مجال عمل الأمير الأساسي وهو الشعب الجزائري الذي كان يعاني من التمزق والتشرذم، والذي يُعَدّ في نظره القوة الوحيدة القادرة التي كان يراهن عليها للوقوف في وجه المد الاستعماري الفرنسي، ولكن لن يتم ذلك إلا بعد أن ينقله من التجزؤ الى الوحدة، وينشىء له دولة ذات مؤسسات وتشريع في مواجهة القبيلة والتقاليد والأعراف، ويسعى لأن يرتقي به إلى المجتمع التاريخي الذي يرى النور تلبية للفكرة الدينية - الوطنية ويشكل سكانه نسيجًا اجتماعيًا متماسكًا، وتوحيده حول أهداف وطنية واحدة، وقد جعل من الجهاد والغيرة على الدين والبيعة وقيم العدل والمساواة أعمدة لبناء ما يصبو إليه.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
عبد الرحمان كريب، "الأمير عبد القادر ومشروع الدولة الوطنية: قراءة حضارية".- دورية كان التاريخية.- السنة العاشرة- العدد السادس والثلاثون؛ يونيو 2017. ص63– 69.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمات مفتاحية: الأمير عبد القادر، الدولة الوطنية، الجهاد، الفكرة الدينية، الدورة الحضارية
معرِّف الوثيقة الرقمي: 10.12816/0041866 DOI

يتصفح الموقع الآن (10) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (446)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية