إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
ابن الأثير مُؤرِّخًا للدولة الزَّنكية من خلال كتابه "التاريخ الباهر" - العدد الرابع والثلاثون
علاء مصري إبراهيم النهر
في مطلع القرن السادس الهجري (الثاني عشر الميلادي)، كانت الخلافتان العباسية والفاطمية مجرد قوى اسمية، أما القوة الإسلامية الفعلية التي كانت تسيطر على شئون الشرق الأدنى، فهي الدولة السَّلجوقية التي كان مُلكها يمتد وقتئذٍ من حدود الأفغان شرقًا إلى حدود الإمبراطورية البيزنطية والخلافة الفاطمية غربًا، وإلى هذه الدولة الفتية القوية يرجع الفضل في صدّ تيار الإفرنج المرة تلو الأخرى. وقد ظلت الدولة السلجوقية موحدةً تحت حكم طُغرل بك (429-455هـ/1037-1063م)، وألب أرسلان (455-465هـ/1063-1072م)، وملكشاه (465-485هـ/1072-1092م)، ولكن بعد موت الأخير، بدأت تتفكك أوصالها، وتفرقت إلى دويلات سَلجوقية عدة، ثم لم تلبثْ هذه الدويلات أيضًا أن ورث مُلكَها دولُ الأتابكة. ويُعَدّ القرنان السادس والسابع الهجريان، وبخاصة بعد النصف الثاني من القرن السادس، من أكثر الفترات التاريخية ازدهارًا ونشاطًا في حقل الكتابة التاريخية؛ إذ لم تكنْ هناك كتاباتٌ كثيرة في المرحلة الأولى من الغزو الإفرنجي. أما في المرحلة المتقدمة من الغزو، فقد ظهرت مؤلفاتٌ تاريخية مهمّة في معظم أرجاء العالَم الإسلامي بالعراق والشام ومصر. وأسهمت عوامل عدة في ظهور هذه المؤلفات، ولعل في مقدمتها الغزو الإفرنجي للمشرق الإسلامي، مما دفع كثيرًا من المؤرخين للكتابة؛ محاولة منهم لتغطية حوادث هذه الفترة الحرجة، كما ساعدت حركة الجهاد التي قادها بعض القادة المسلمين - على رأسهم عماد الدين زَنكي، وابنه نور الدين محمود، وصلاح الدين الأيوبي - في ظهور كُتب السِّير الشخصية لهؤلاء القادة، وكُتب تاريخ الدول والأسرات الحاكمة، وظهور مؤلفات عن فضائل المدن. فأدى ذلك إلى ازدهار المدرسة التاريخية في بلاد العراق والشام، وزيادة نشاطها.

الاستشهاد المرجعي بالمقال:
علاء مصري إبراهيم النهر، عرض أطروحة: ابن الأثير مُؤرِّخًا للدولة الزَّنكية من خلال كتابه "التاريخ الباهر".- دورية كان التاريخية (علمية، عالمية، مُحكَّمة).- السنة (9) العدد الرابع والثلاثون؛ ديسمبر 2016. ص170 – 179.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمات مفتاحية: ابن الأثير، التاريخ الباهر، الدولة الزنكية، عماد الدين زَنكي، نور الدين محمود، النوادر السلطانية

يتصفح الموقع الآن (5) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (434)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية