إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
المخطوطات الأدبية الإسلامية في شبه القارة الهندية خلال العصر المغولي (1526 - 1857م) - العدد الثلاثون
تامر محي الدين محمد مندور
يُعَدّ العصر المغولي في الهند (1526- 1857م) من أعظم العصور التاريخية الحضارية التي مرت على الهند، وعندما أرسى أباطرة المغول الأوائل حكمهم في الهند –خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين- بدأت الورش والإستديوهات الملكية بإنتاج عدد غزير من مخطوطات الأدب الفارسي الكلاسيكي والذي انتشر في إيران وأواسط آسيا منذ القرن الحادي عشر والثاني عشر الميلاديين حتى القرن التاسع عشر الميلادي، حيث أصبح إنتاج هذا النوع من الأدب الإسلامي في الهند منافسًا لما يتم إنتاجه في إيران خلال القرون الثلاثة التي حكم فيها المغول التيموريين شبه القارة الهندية (القرون 16، 17، 18م)، وأيضًا يعتبر إنتاج هذا النوع من الأدب الإسلامي في الهند امتدادًا لما تم إنتاجه من مخطوطات الأدب الفارسي الكلاسيكي خلال العصر الإسلامي السابق للعصر المغولي وهو ما يسمى عصر سلاطنة دلهي (1206- 1526م). هذا وقد تم إنتاج هذه المخطوطات الفارسية في مراكز محلية مختلفة في شبة القارة الهندية خلال العصر المغولي وخصوصًا في الهندستان (النصف الشمالي منها). ويتناول هذا البحث موضوح تاريخ الأدب الإسلامي بوجه عام في شبه القارة الهندية في العصور الوسطى من خلال المخطوطات الشعرية والنثرية المختلفة والتي تم إنتاجها خلال العصر المغولي، وتتميز هذه المخطوطات بتصاويرها ومنمنماتها الموضحة للنصوص والجالبة للمتعة والمؤانسة والمميزة لأساليب المدرسة المغولية الهندية في التصوير الإسلامي. وينقسم الأدب الإسلامي في الهند إلى نوعين؛ أولهما الأدب الفارسي الكلاسيكي والذي ظهر في الهند خلال عصر سلاطنة دلهي ثم انتشر بشكل كبير خلال العصر المغولي، وثانيهما الأدب الأردي والذي نشأ في الهند خلال عصر سلاطنة دلهي ثم سار بديلاً عن الأدب الفارسي في النصف الثاني من العصر المغولي (القرنين 18، 19م).

الاستشهاد المرجعي بالدراسة:
تامر محي الدين محمد مندور، "المخطوطات الأدبية الإسلامية في شبه القارة الهندية خلال العصر المغولي (1526 - 1857م): دراسة أثرية تاريخية".- دَّورِيةُ كَان الْتَّارِيْخية (علمية عالمية مُحَكَّمَة).- العدد الثلاثون؛ ديسمبر 2015. ص 167 – 181.
كلمات مفتاحية: [المخطوطات الفارسية، مخطوط ديوان حافظ، مخطوط الشاهنامه، مخطوط حمزة نامه، المخطوطات الأُردية، شبة القارة الهندية]

يتصفح الموقع الآن (5) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (434)
الموضوعات المنشورة (766) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية