إشترك الآن

الهيئة الاستشارية  |  هيئة التحرير  |  قواعد النشر  |  أرشيف الأعداد  |   |    Français  |  English  |  اتصل بنا  |  في البدء كان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
تسجيل دخول استرجاع كلمة المرور مستخدم جديد
يتوجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من تحميل الملف
تأثير العوامل الثقافية في الكتابة التاريخية الجزائرية (1962 – 1996) - العدد الثالث والعشرون
بشير بلاح
لمّا كان التاريخ علمًا يتوخّى معرفة الماضي، وتحليلها، لاستنباط قوانين وقواعد تنير إمكانات السلوك البشري الحاضر والقادم، وأن المجتمعات لا تحيا فقط في الحاضر بل تهتم أيضًا بالماضي لتحديد منطلقاتها وضبط مساراتها المستقبلية في ضوء ذلك؛ ونظرًا لاطّراد الاختراقات الحداثية العميقة للساحة الثقافية الجزائرية وما ترتب عنها من انقسامات -على أساس اللغة خاصةً باعتبارها وعاء المفاهيم ومحدِّد التصورات الفلسفية والعلمية- في ظل بطء استجابة الفكر الإسلامي لتحديات ومتطلبات الحياة العصرية المتجددة بأصالة وفعالية كما تؤكده هذه المديونية الحضارية؛ فقد تباينت تصورات الجزائريين لتاريخهم، ومنه غدا منهج ومضمون الكتابة التاريخية محل اختلاف ملموس بين المؤرخين الجزائريين. وقد ركزت الدراسة على تأثير عاملين ثقافيين في أعمال هؤلاء المؤرخين؛ أولاً: تأثير الفضاء الثقافي واللغوي، الذي يستمد منه المؤرخ تصوره للعالم، فاختلفت منطلقات وآفاق المؤرخين الجزائريين وهم يتناولون قضايا تاريخ بلادهم (وغيرها) على أساسه؛ فرجّح بعضهم الرموز العربية الإسلامية حرصًا على الوحدة والأصالة الثقافية، بينما مال آخرون إلى القضايا المعاصرة والجدلية، تحرّيًا لإضعاف جاذبية النماذج التقليدية وتأكيد نجاعة البدائل العصرية والعلمانية في تجاوز الانسداد وتحقيق التقدم. وثانيًا: الإيديولوجيا، فكثيرًا ما شكلت عائقًا إبستيمولوجيًّا منع كثيرًا من المؤرخين من تحقيق قراءة موضوعية لمشكلات واحتياجات الجزائر وحقائق تاريخها. فبينما يمجّد العروبيون والأصاليون -مثلاً- حركة الإصلاح العُلَمائية، ويعيدون مشاكل الجزائر إلى السياسة الثقافية الاستعمارية السابقة وهيمنة الفرنسية بعد الاستقلال، دون التفات إلى العوامل الذاتية التي أطلق عليها مالك بن نبي "القابلية للاستعمار"؛ يثمّن اليساريون والعلمانيون ودعاة الأمازيغية دور الحركات السياسية والثورية، ويعتقدون أن تمكُّن الفرْنسة هو وسيلة التنوير ومناط خلاص المجتمع والدولة.

الاستشهاد المرجعي بالدراسة:
بشير بلاح، تأثير العوامل الثقافية في الكتابة التاريخية الجزائرية (1962 – 1996).- دورية كان التاريخية.- العدد الثالث والعشرون؛ مارس 2014. ص 110 – 117.

يتصفح الموقع الآن (3) شخص
أنت الزائر رقم ()
عدد  كُتَّاب الدورية (410)
الموضوعات المنشورة (726) 
MyFreeCopyright.com Registered & Protected  

تظهر "كان التاريخية" في فهارس الدوريات الإلكترونية بمكتبات الجامعات الأمريكية كأول دورية عربية إلكترونية متخصصة في الدراسات التاريخية.

"كان التاريخية" أول مبادرة عربية مستقلة متخصصة، تدعم مبدأ المعبر المفتوح Open Access في تداول المعرفة على شبكة الإنترنت بتشجيع النشر الرقمي للدراسات التاريخية.

Historical Kan Periodical
Category: Web Page
MCN: WB879-E562D-4A277
© copyright Sat Mar 14 23:22:33
UTC 2009 - All Rights Reserved

كان التاريخية مسجلة وفق النظام العالمي لمعلومات الدوريات، وحاصلة على الترقيم الدولي المعياري  الموحد للدوريات (ISSN) من المركز الدولي - باريس

     


Twitter Twitter FaceBook Blogger
شبكات التواصل الاجتماعي

مراعاة البيئة
الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة، لا تطبع المواد المنشورة بالموقع إلا إذا كنت في حاجة إليها بصورة ورقية.

رخصة التشارك الإبداعي
دورية كان التاريخية مسجلة تحت التراخيص العامة غير التجارية  لدى منظمة التشارك الإبداعي في سان فرنسيسكو استنادًا إلى موقعها الإلكتروني.

 

 

www.kanhistorique.org
الموقع مسجل لدى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) كاليفورنيا - أمريكا

دعم  الفلاش Flash Player
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الفلاش ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

دعم الجافا Java
تدعم صفحات "كان التاريخية" تكنولوجيا الجافا ويجب توفرها على الحاسوب للتمكن من مشاهدة الصفحات بشكل أفضل.

 

الإشعار القانوني
يتحمل الكُتَّاب كامل المسئولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الآخرين.

سياسة الخصوصية
الموضوعات المنشورة بالدورية تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر دورية كان التاريخية أو هيئة التحرير .

جميع الحقوق محفوظة © دورية كان التاريخية